الجمعة، 25 مايو 2018

أربعة أسئلة سوف تغير حياتك - مقال مترجم



أربعة أسئلة سوف تغير حياتك
(ما الذي تفعله لتستثمر في نفسك؟)
4 Questions That Will Change Your Life
?What are you doing to invest in yourself



لا شيء يبقى للأبد. الأمور إما أن تصير للأفضل أو تتحول للأسوء. فهذا مبدأ عالمي منذ بداية الدنيا. فهو لا يتغير فأنت إما أن تتقدم أو تتخلف.
أشار ستيفن كوفي (Stephen Covey) إلى ذلك النوع من التفكير أنه مثل سَن المنشار. فمجرد السير للأمام يخلق فوة دفع خلفية تنتهي ببذل مجهود كبير لتحقيق شيء قليل.
كيف يمكنك أن تطور حياة ستعود عليك مستقبلاً بفائدة استثمارية كبيرة. ما الذي تفعله لتستثمر في نفسك؟
هذه أربع أسئلة تمكنك من العائد الكبير الذي تريده. أسئلة جيدة تقودك إلى أفكار أسئلة جيدة تقودك إلى التغيير.
1-     من أنت وماذا تريد؟

?Who are you and what do you want

 "السفينة في أمان طالما كانت في مرسى السفن، لكن السفن لم تصنع لذلك" وليم شيد (William Shedd)
نحن جميعاً نجرب خيالات السكون (أحلام اليقظة). ذلك الوضع الذي يمنعنا من متابعة تحقيق تطلعاتنا التي تعني لنا الكثير. من السهل أن تتحرك بسهولة في وضع آمن، وأيضاً من السهل الوجود خارج المسار الذي أخترته طول الطريق.
هذا السؤال يساعدك لتبدأ من النهاية. ماذا تريد؟
ما هي نقاط قوتك؟ ما هو وضعك الحالي؟ كيف يمكنك دمج هذين السؤالين فيما تقوم به؟ وهل يؤثران على تحقيق خطتك؟
2-     أين أنت ولماذا أنت هناك؟

?Where are you and why are you there

"يمكننا أن نلتمس العذر لطفل يخاف من الظلام، ولكن المأساة الحقيقة أن يخاف البالغين من الضوء" بلاتوه (Plato)
إذا كنت تحاول تحميل برنامج لاتجاهات القيادة لرحلة ما. فإن النظام لا يبدأ في التحميل حتى تقوم أنت بالضغط على ذر التشغيل."
كما لو أنك تنشئ خريطة حياة. سيكون من الأفضل أن تفهم كيف تصل إلى المكان الذي تريد. وبالتالي تبني على اختياراتك الجيدة وترى بوضوح لماذا بعضها لم يكن ذا فائدة ومن ثم تحديد الأخطاء في الترتيبات والتصرفات.
أولا أكتشف التحديات ثم واجهها. فنحن لا يمكننا التحكم فيما لا نعرفه.
أين أنت في علاقاتك بالنسبة لما تريد أن تكون فيه؟
فالتوتر الخلاق بين رؤيتك وبين حقيقتك الآن سوف يبدأ في دفعك إلى الاتجاه الصحيح، ذلك عندما تعرف أين أنت، وتكتشف أنه من السهل الوصول إلى ما تريد.
3-ماذا ستفعل وكيف ستفعل ذلك؟

?What will you do and how will you do it

" نحن دائماً نكرر ما نفعله _ ممتاز _إذن _ لا شيء جديد، ولكن عادة." أرسطو (Aristotle)
-       افترض و ضع كل الأساسيات لإنشاء أفضل حياة ممكنة لك، لكن إن كان بدون خطة واضحة يعتبر ذلك ثمرة من ثمرات الخيال.
-       فعندما تتعارض أحلامك مع واقعك، فإن الواقع يكسب. فالحلم لا يعتبر خيالاً عندما تحدد أهدافك وتقوي عاداتك الداعمة لك. هناك فجوة بين معرفة أين أنت؟ وأين تريد أن تكون؟ وخطتك هي الجسر الذي يربط بينهما. ما تريد أن تفعله ليس ما تقوم به الأن. فما الذي يعيق تقدمك؟ وماهي الخطوات التي تساعدك اليوم لتصل إلى ما تريده غداً؟
-       هل نشاطاتك اليومية تساعدك للوصول إليه؟
4-من هم حلفاؤك وكيف يمكنهم مساعدتك؟

?Who are your allies and how can they help

"أثنين أفضل من واحد لأنهم يستطيعون تقديم أفضل عائد لعملهم معاً. لو سقط أحدهم فإن رفيقه سوف يساعده للوقوف مرة أخري، ولكن لا تلوم الذي سقط وليس لديه من يساعده." الملك سليمان (King Solomon)
رحلة حياتنا تظهر لنا وكأنها حبس انفرادي ولكنها ليست جريمة. نستطيع الاستفادة من نقاط القوة والرؤى وحكمة كل من يحيطونا بنا.
نزعتنا هي الضغط على أنفسنا دائماً من أجل المواجهة أو عدم الدخول في مناظرات. رد فعلنا الطبيعي عادة في المواقف الصعبة هو سحب وعزل أنفسنا.
عندما تحتاج إلى داعمين مؤيدين أكثر. فمثلا لو انك كنت تناضل في المحيط في مواجهة الغرق، فإنك إما ان تتصل بحارسك الشخصي أو تُرغم نفسك على ممارسة كل أنواع السباحة التي لم تكن قد تعلمتها من قبل؟
فهذا ليس ممتعاً فقط ولكن يؤسس لك الحصول على الكثير من المساندين الذين هم أصحاب بصيرة ومفيدين ومساعدين لك.
التميز تبدأ بفهم عميق للنفس وذلك يبرز نظرة إيجابية للنفس. فهم النفس يسمح لك بإدارة نقاط قوتك ولا يجعلك تهمل نقاط ضعفك.
وتلك الأسئلة السابقة ليست قديمة، إنما هي عميقة تحافظ على وجودك في الطريق الصحيح من أجل حياة أفضل لك فهم يساعدوك لتحويل الأفكار إلى حقائق.
ترجمة (مدونة تعلم وتدرب)
للاطلاع على المقال الأصلي أضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات المميزة

تعلم مبادئ البرمجة للاطفال: الدرس الثامن - عمل ألة حاسبة بسيطة - يحيى يوسف بدير

تعلم مبادئ البرمجة للاطفال: الدرس الثامن - عمل ألة حاسبة بسيطة - يحيى يوسف بدير تعلم مبادئ البرمجة للاطفال: الدرس الث...

المشاركات الشائعة